fbpx

علم النفس بالتسويق

علم النفس بالتسويق

لمشاركة المقال

علم النفس بالتسويق من الركائز الأساسية التي يجب عليها معرفتها قبل الشروع بالتسويق. فلكي تكون مسوقًا ناجحًا يجب عليك فهم كيف ولماذا يفكر الناس؟ وما هي طريقتهم في التسوق؟

فمن الصعب جدًا إنشاء محتوى تسويقي مقنع، إذا كنت لا تعرف لماذا سيكون مقنعًا لجمهورك في المقام الأول؟ جمهورك هم اللبنة الأولى في مشروعك التجاري.

قبل الانتقال إلى التفاصيل الجوهرية للتسويق، من المفيد فهم كيفية عمل الأشخاص وهو ما يحاول مجال علم النفس بالتسويق توضيحه.

يمكن أن يؤدي فهم بعض المبادئ الأساسية لعلم النفس بالتسويق إلى تحويل التسويق الخاص بك من جيد إلى تسويق مميز وفعال، لأن الجمهور المناسب يقرأه ويفهمه بشكل يطابق احتياجاته.

ولمساعدتك في جذب وإقناع المزيد من الأشخاص بالتسويق الخاص بموقعك، يجب أن تعرف الكثير من الأمور حول علم النفس بالتسويق. وهذا ما سنعرفك عليه في مقالنا هذا.

مفهوم علم النفس بالتسويق:

يعرف علم النفس التسويقي(التسويق العصبي) بأنه عبارة عن تطابق المحتوى والاستراتيجيات الخاصة بالتسويق مع الأنماط السلوكية البشرية المتنوعة التي يمكن توقعها، والتي غالبًا ما تكون لا شعورية، ويتم تحديدها من خلال التجريب والبحث.

وبالتالي إن توظيف علم النفس بعملية التسويق هو الاستفادة من بعض الثوابت المعروفة للسلوك البشري لتشكيل جهودك التسويقية للتأثير على قرارات الشراء لدى الأشخاص.

عادة ما تنشأ السلوكيات الشائعة للإنسان من خلال الاستدلال، أي الأوامر التي يصدرها الدماغ للمهام التي يقوم بها آلاف المرات خلال اليوم، مثل فهم المعلومات واتخاذ القرارات وحل المشكلات وغيرها الكثير.

مبادئ علم النفس بالتسويق والمبيعات:

وفق العلماء هناك مبادئ مهمة في علم النفس بالتسويق يجب عليك استخدامها لتضمن النجاح في تسويقك والرواج لعلامتك التجارية وهي:

1-فتيل الحافز

عند تعرض الفرد إلى حافز معين سيؤثر ذلك على كيفية استجابته لحافز آخر وهذا ما يطلق عليه باسم “فتيل الحافز”.

فباستخدام بضع تقنيات، يمكنك مساعدة زوار موقعك الالكتروني على تذكر المعلومات الأساسية حول علامتك التجارية، وبالتالي يحدث التأثير على سلوك الشراء لديهم.

في دراسة أجرتها نعومي ماندل وإريك جونسون، قام الباحثون بتغير تصميم خلفية موقع الويب لمعرفة ما إذا كان سيؤثر ذلك على خيارات المستهلكين.

وبالفعل وجدوا أن الزائرين الذين قاموا باختيار المنتجات والتجهيز لدفع الأموال(كانت خلفية موقع الويب خضراء) نظروا إلى أسعار المنتجات لفترة أطول من الزوار الآخرين(الذين كانت خلفية موقع الويب بلون آخر).

لذلك، فكر في التفاصيل الصغيرة التي تؤثر على مبيعاتك والتي أكد علم النفس بالتسويق تأثيرها ونجاحها.

2– المعاملة بالمثل

تم تقديم هذا المبدأ في كتاب سيكولوجية الإقناع لروبرت سيالديني، والذي يقول أنه إذا فعل شخص ما شيئًا من أجلك، فمن الطبيعي أن ترغب في فعل شيء من أجله.

في التسويق الخاص بك، هناك الكثير من الطرق للاستفادة من “المعاملة بالمثل”. ليس عليك أن تكلف نفسك فوق طاقتك، يمكن أن يكون أي شيء من قميص من النوع الثقيل يحمل علامة تجارية، أو كتاب إلكتروني حصري وغيرها الكثير من الأشياء التي تمكنك من قطع شوطًا طويلًا في تأسيس “المعاملة بالمثل” وفق علم النفس بالتسويق.

3– الدليل الاجتماعي

الدليل الاجتماعي هو النظرية القائلة بأن الناس سيتبنون معتقدات أو أفعال مجموعة من الأشخاص الذين يحبونهم أو يثقون بهم. بعبارة أخرى إنه تأثير “وأنا أيضًا”.

تبعًا لعلم النفس بالتسويق فإن إحدى الطرق السهلة لتحقيق أقصى استفادة من الدليل الاجتماعي هي على موقعك التسويقي، استخدم أزرار المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي والمتابعة التي تعرض عدد المتابعين في حساباتك أو عدد المشاركات التي يحتوي عليها جزء من المحتوى.

4– إغراء السعر

غالبًا ما ترى هذا التأثير في نماذج تسعير المبيعات، حيث يتم تضمين عرض سعر واحدة عن قصد لإغراء العميل باختيار الخيار الأغلى ثمناً ظنًا منه وفق علم النفس بالتسويق بأنه الأفضل.

في محاضرة لأستاذ علم النفس والاقتصاد السلوكي “دان أرئيلي” بعنوان: هل نحن مسيطرون على قراراتنا؟ يصف إعلانًا من مجلة الإيكونوميست(The Economist) تحدد حزم الاشتراك الأخيرة الخاصة بها يتضمن ثلاث اشتراكات هي:

الاشتراك عبر الإنترنت: 59 دولارًا- والاشتراك المطبوع: 125 دولار-والاشتراك عبر الإنترنت والمطبوعات: 125 دولارًا

ولمعرفته ما سبب قيامهم بتقديم هذا العرض قرر إجراء دراسته الخاصة مع 100 طالب من معهد “ماساتشوستس للتكنولوجيا”. أعطاهم حزم التسعير الموضحة أعلاه وسألهم عن الحزمة التي يرغبون في شرائها. عندما كانت جميع الخيارات الثلاثة موجودة، اختار الطلاب الاشتراك المختلط(الأخير).

فلقد كانت أفضل صفقة لهم، ولكن عندما أزال الخيار “عديم الفائدة” (الاشتراك المطبوع مقابل 125 دولارًا)، حث الطلاب على الخيار الأرخص.

لذلك، يخبرك علم النفس بالتسويق أنه إذا كنت تتطلع إلى زيادة التحويلات على صفحة محدودة بخيارين، فقد ترغب في إضافة خيار ثالث، يمكن أن يساعدك ذلك في زيادة معدل التحويل للخيار الذي تريد أن يتخذه الأشخاص في النهاية.

5– الاحتياجات أو الندرة

يعود مبدأ علم النفس بالتسويق إلى الصيغة البسيطة التي تتضمن “العرض والطلب” أي كلما زادت ندرة الفرصة أو المحتوى أو المنتج، زادت قيمته (وهو مفهوم آخر لسيالديني).

ولكن إذا كنت تريد استخدام هذا المبدأ بشكل صحيح، فعليك أن تكون حريصًا في كيفية صياغته. فإذا تعاملت مع مفهوم الندرة كما لو كان هناك عدد كبير من المنتجات أو الخدمات، ولكن نظرًا للطلب الشائع، هناك القليل منها، فسيكون الناس متقبلين للغاية بالاختيار.

من ناحية أخرى، إذا تعاملت معها من فرضية أنه لا يوجد سوى عدد قليل من المنتجات في المجموع، لذا احصل عليها الآن، فلن يكون المبدأ فعالًا.

6– الترسيخ

هل تساءلت يومًا عن سبب صعوبة مقاومة البيع في متجر الملابس أو الأحذية المفضل لديك؟

في كثير من الأحيان، يتعلق الأمر “بالترسيخ” بمعنى أن قرارات الأشخاص تنتج على أساس الجزء الأول من المعلومات التي يتلقونها.

وفق علم النفس بالتسويق، يجب عليك كمسوق تحديد السعر الأولي للمنتج بوضوح، ثم عرض سعر البيع بجواره مباشرًة. وقد تشرح أيضًا مقدار النسبة المئوية التي سيحصل عليها عملاؤك من البيع.

وبإعادة الاستهداف لعملائك وفق علم النفس بالتسويق تكون قد أعدت بناء سلوكهم، وبالتالي زيادة احتمالية تحويلهم لموقعك وزيادة مبيعاتك.

 7– التأثير الحرفي

وفقًا لدراسة أجراها بوبنك وجوانيس ودانكيرت وكولر، من المرجح أن يتذكر الناس جوهر ما قاله شخص ما، وليس التفاصيل المحددة.

لذلك عندما تحضر جلسة حول كيفية إنشاء مدونة لنشاطك التجاري، فمن المرجح أنك ستتذكر التفاصيل، وهذا ما أطلق عليه علم نفس بالتسويق “التأثير الحرفي” والذي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على كيفية أداء المحتوى الخاص بموقعك الالكتروني.

وفقًا لبيانات Chartbeat، يقضي أكثر من نصف الزوار أقل من 15 ثانية على موقعك. لذا، إذا كان الأشخاص لا يقرؤون المحتوى الخاص بك من غير المحتمل أن يتذكروا تفاصيل معينة.

لذلك يوصي علم النفس بالتسويق بقضاء وقت أطول مما أنت عليه بالفعل في إتقان عناوين محتوى موقعك.

8– التجميع والتصنيف

يقول علماء النفس، لا يتذكر معظم الناس سوى سبع معلومات في كل مرة بسبب امتلاك البشر لمساحة محدودة في ذاكرتهم قصيرة المدى.

لذلك يخبرك علم النفس بالتسويق أنه عند إنشاء محتوى لموقعك ضع في اعتبارك التجميع. أي كيف يمكنك تصميم المحتوى الخاص بك وتخطيطه لزيادة الاحتفاظ به بالذاكرة؟

وتتمثل إحدى طرق القيام بذلك في تجميع الموضوعات المتشابهة معًا إما تحت نقاط ترقيم مرقمة أو بأحجام رأس مختلفة. إلى جانب كونها أسهل في البحث، سيكون من الأسهل تذكر كتاباتك واسترجاعها في المستقبل خاصةً إذا كنت تنشئ قوائم طويلة من المحتوى.

9– النفور من الخسارة

النفور من الخسارة يعني أنه بمجرد أن يحصل شخص ما على شيء ما، وفي الواقع لا يحب أن يفقده، لذلك يوصي علم النفس بالتسويق الحفاظ على رأس المال الذي خصصته لموقعك التجاري وأن تحافظ على مستوى عال من المبيعات حرصًا من الوقوع في أي خسائر محتملة في المستقبل.

علم النفس بالتسويق وسلوك المستهلك

التسويق مصطلح شامل يغطي أي اتصال أخلاقي يستخدم لبناء العلاقات بين المشترين والبائعين. وتعرف جمعية التسويق الأمريكية(AMA) التسويق على أنه:

“النشاط ومجموعة المؤسسات والعمليات الخاصة بإنشاء العروض التي لها قيمة للعملاء والشركاء والمجتمع ككل والتواصل فيما بينهم”.

في حين أن هناك عددًا لا يحصى من الفلسفات والاستراتيجيات التسويقية، ولأننا جزء من التسويق الرقمي، يبقى الهدف دائمًا هو نفسه “إرضاء العملاءء”.

مفهوم علم نفس المستهلك:

يحاول علم النفس بالتسويق فهم الطريقة التي يفكر بها المستهلكون ويشعرون بها والتي تدفعهم لاتخاذ قرارات الشراء.

فالهدف من التسويق هو إقناع الناس، ويمكن أن يكون إجراء جاذبية عاطفية محسوبة هو ما تحتاجه للحصول على عميل دائم لعلامتك التجارية.

بغض النظر عما تبيعه، هناك احتمال كبير أن يكون السوق مكتظًا بالمنافسين. والغرض من علم النفس بالتسويق هو جعلك تحصل على ميزة المنافسة وأن يذكرك أيضًا بأن الناس عاطفيون.

إذ يمكن العثور على فرص تسويقية مميزة عند تقاطع الأهداف وعلم النفس البشري. لذلك خذ الوقت الكافي لفهم كيفية عمل العقل البشري. والتي يمكن أن تكشف عن فرص لإثارة استجابات عاطفية إيجابية لدى عملائك المحتملين، وبالتالي سيرتفع مستوى عملك بالتأكيد.

التكتيكات النفسية لسلوك المستهلك

لا يتعين عليك أن تكون اختصاصيًا في علم النفس لتقديم نداء عاطفي ناجح لعملائك المحتملين. يستخدم العديد من المسوقين الناجحين هذه الاستراتيجيات للحصول على تأثير كبير.

أحد المكونات المهمة للتسويق الناجح هو فهم كيف ولماذا يفكر الناس ويتصرفون بطرق معينة. يجب أن تنبع كل جهودك التسويقية من فهمك لعميلك وما الدافع وراء قرار الشراء لدي؟ هذه النقطة هي محور نجاح أعمالك.

لذلك يوصي علم النفس بالتسويق بعدة أمور لتؤثر على سلوك المستهلك هي:

1 – الناس مندفعون:

حيث يمكنك استخدام الطبيعة المندفعة للناس لتلبية احتياجاتهم وبيع منتجاتك وكسبهم كعملاء دائمين.

2 – الصورة تساوي ألف كلمة:

نحن نعيش في عالم بصري. لذلك يجب عليك التفكير في استخدامك للعناصر المرئية سيتشكل لدى الناس انطباعًا فوريًا في أدمغتهم.

3 – علم نفس اللون:

للألوان تأثير هائل على مزاجنا وعواطفنا، واعتمادًا على ما تبيعه، كن على دراية باستخدامك للألوان. من المهم أن تقوم بإرسال رسالة تستهدف جمهورك في العقل الباطن، ثم المنطق.

4 – القلم أقوى من السيف

تثير بعض الكلمات أو العبارات استجابة عاطفية. لذلك فكر في المنتجات والخدمات التي تقوم بتسويقها في موقعك وحاول العثور على الكلمات التي لديها القدرة على إثارة استجابة عاطفية، استخدمها عند الحديث عن منتجاتك.

5 – قوة كلمة “نعم”

إن جعل الناس يقولون “نعم” للأشياء الصغيرة قبل الشراء هي استراتيجية مبيعات عريقة. يخلق إحساسًا بالاتصال والموافقة والثقة بموقعك.

تستخدم العديد من الشركات وسائل التواصل الاجتماعي هذه الطريقة وذلك بتزويد الجمهور بالإعلانات ودفعهم إلى اتخاذ قرار الشراء.

6 – القرارات عاطفية

نتخذ جميعًا قرارات بناءً على شيئين: ما يلبي احتياجاتنا وما يتوافق مع ما نحن عليه. سيكون من الحكمة أن يحاول المسوقون إثارة استجابة عاطفية من العملاء المحتملين.

مفهوم علم النفس التجاري:

يجمع علم النفس التجاري بين الممارسات التجارية ودراسة السلوك البشري لتحسين إنتاجية وكفاءة وثقافة أماكن العمل، أي بين دراسة الأعمال متعددة التخصصات وأحدث الأبحاث النفسية وعلم الأعصاب.

يعتمد نجاح الأعمال على التفاعلات البشرية الإيجابية والعلاقات القوية وفهم الدوافع الفردية. فمن خلق ثقافة داخلية وتحفيز الموظفين إلى الوصول إلى العملاء، يمكن أن يؤدي فهم المبادئ النفسية إلى نجاح الأعمال التجارية أو تراجعها.

تستكشف درجات علم النفس التجاري تخصصات الأعمال وعلم النفس التقليدية بطرق غير تقليدية، مع التركيز على الجوانب النوعية والإنسانية للتسويق والاقتصاد والتمويل والإدارة والموارد البشرية.

أهم الأسباب التي تدفع العميل للشراء:

وفق علم النفس التسويق يندفع العملاء لاتخاذ قرارات الشراء وفق عدة أسباب، وتبعًا لعلماء النفس فإن

%76 من المستهلكين يتوقعون أن تفهم الشركات احتياجاتهم وتوقعاتهم.

فيما يلي الدوافع السبعة الشخصية وأحيانًا “اللاواعية” لإجراء عملية الشراء. نكتشف لماذا يشتري العملاء المنتجات بالإضافة إلى الأسباب الكامنة وراء ذلك.

1 – يشتري الناس المنتجات بدافع الضرورة

نحن نشتري الأشياء لأننا نريدها ونرغب بها، ويمكن القول أنه السبب المنطقي الأكثر وضوحًا لاتخاذ قرار الشراء.

دعونا نعود هنا إلى علم النفس حيث يصف “أبراهام ماسلو” التسلسل الهرمي للاحتياجات التي تكمن وراء الدافع البشري. وتنص نظريته على أنه يجب على الناس أولاً تلبية احتياجاتهم الأساسية للتقدم إلى مستوى أعلى في التسلسل الهرمي للاحتياجات الاجتماعية والعاطفية وتحقيق الذات.

– الاحتياجات محفزات قوية:

عادة، تتناسب الضروريات مع مستويات الحاجة الأقل. ومع ذلك، فإننا نحتاج إلى أكثر من الماء والطعام والمنازل والملابس. وبالتالي، يمكن للناس شراء العديد من المنتجات بالضرورة.

ابدأ بتحديد المتطلبات الأساسية لجمهورك المستهدف. بعد ذلك، حدد كيف يمكن لمنتجك أو خدمتك تلبية هذه الاحتياجات.

نقطة انطلاق ممتازة أخرى هي “اختيار مشكلة أو نقطة ألم” يعاني منها جمهورك المستهدف. ثم قم بمطابقة ذلك مع مزايا المنتجات أو الخدمات التي تقدمها.

بدون شك، يحل كل منتج وخدمة مشكلة يواجهها العديد من العملاء المستهدفين.

– فوائد فهم الاحتياجات:

إن السؤال عن الاحتياجات أو نقاط الألم لدى شخص ما يمكن أن يجعل كل لقاء مع عميل محتمل أكثر صلة وإنتاجية.

فكلما ربطت المنتجات بالاحتياجات بشكل أوثق، زاد صدى ذلك مع الجماهير المستهدفة.

كما أن العديد من العناصر الأخرى من التسويق إلى خدمة العملاء، تصبح أكثر طبيعية وذات صلة عندما تعرف وتحدد بالضبط مكان كل من منتجاتك وخدماتك.

وبالتالي ستحدث المبيعات عند تطابقها مع متطلبات جمهورك المستهدف.

2 – بحثًا عن الراحة

سبب كبير آخر لشراء العملاء للمنتجات أو الخدمات هو تقليل متاعبهم وجعل حياتهم أكثر راحة.

إذ يكتسب العديد من المشترين منتجات أو خدمات جديدة لمساعدتهم على القيام بمهمة ما بشكل أسرع أو أسهل أو بتكلفة معقولة تسهل عليهم أمور الحياة.

3 – الأمن والحماية

يقوم العملاء بشراء المنتجات لحماية أنفسهم وتوفير الأمن. حيث ترتبط هذه المحفزات بالفئة الثانية في تسلسل “ماسلو” الهرمي للاحتياجات، وتحديداً متطلبات السلامة.

فالكثير من الأشياء التي نشتريها تحمينا. جميع أنواع التأمين مثل التأمين الصحي والسيارات وأصحاب المنازل والمستأجرين وغيرها تحمي صحتنا وممتلكاتنا. المشتريات تهدئ آلام المستقبل وتحمينا من المجهول.

4- الخوف من الضياع (FOMO)

إن الشعور بالحاجة إلى الحصول على أحدث شيء هو حافز مقنع. وفقًا لعلماء النفس إن الخوف من الضياع أمر مزعج ومخيف إلى حد ما.

فكثير من الناس يشترون البضائع للحصول على الفوائد والمكافآت التي اختبرها المشترون الآخرون. وبالتالي، يعد ذلك حافزًا قويًا للمستهلكين لشراء المبيعات.

5- الهوية والانتماء

تُظهر الدراسات الحديثة أن المستهلكين الذين يشترون منتجات لديها عناصر من هويتهم لا يشعرون بالرضا حيال ربطها بشرائهم.

فالجميع يحاول إخفاء نقاط ضعفهم والتعويض عنها بالمال. بينما يعمل المستهلكون على تحسين أنفسهم، فكر في كيفية خدمة منتجك ورسالة علامتك التجارية لهم.

لذلك يخبرك علم النفس بالتسويق أنه عند التسويق والبيع، تذكر أن تفكر في ما يحققه منتجك بالفعل لعملائك وما يريدون أن تقوله العناصر عنهم فهي بالنسبة لهم تمثلهم.

6– الحصول على سعر جيد

يقول العديد من خبراء علم النفس بالتسويق أن السعر ليس من أهم الأسباب التي تدفع العملاء للشراء. إذ يعتبر هذا الحافز محركًا أساسيًا للمشتريات. ففي بعض الأحيان، يكون مبلغ الخصم كافيًا لشراء أشياء لا يريدها أو يحتاجها المستهلك.

7– الحصول على السعادة والمتعة

العديد من المنتجات التي نشتريها تمنحنا السعادة والمتعة. في الواقع، قد يكون الحصول على الفرح حافزًا كبيرًا.

من الصعب سرد أمثلة للمنتجات التي تولد الرضا والسعادة. ولكن إليك بعض الأشياء الواضحة التي نشتريها لتحقيق المتعة مثل منتجات الألعاب والأفلام والرياضة وغيرها الكثير.

وفق علم النفس بالسويق يستجيب العملاء بشكل إيجابي للعلامات التجارية التي تفهم كيفية الاستفادة من احتياجاتهم البشرية الفطرية ليكونوا سعداء.

أهم كتب علم النفس بالتسويق:

  1. ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴر، ﻋﻠﻢ ﻧﻔﺲ ﺍﻻﻗﻨﺎﻉ – ﺩ. ﺭﻭﺑﺮﺕ ﺳﻴﺎﻟﺪﻳﻨﻲ
  2. ﻛﺘﺎﺏ ﺃﺳﺎﺳﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ – ﻓﻴﻠﻴﺐ ﻛﻮﺗﻠﺮ.
  3. ﻛﺘﺎﺏ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎﺕ ﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺔ – ﺩ. عبيد العبدلي…
  4. ﻛﺘﺎﺏ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺍﻷﺯﺭﻕ – ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ ﺩﺑﻠﻴﻮ ﺗﺸﺎﻥ ﻛﻴﻢ.

ختامًا

درس الباحثون لعقود عديدة كيف يستجيب الناس معرفيًا للتسويق. ففي الواقع يمتلك الناس ردود فعل حسية ومعرفية وعاطفية للتسويق.

تساعدك سيكولوجية التسويق فهم ردود الجمهور كمسوق لمنتجات أو خدمات معينة على إنشاء استراتيجيات وحملات تسويق رقمية أكثر كفاءة وفعالية.

كما تجعلك تملك تسويقًا باهرًا، ويساعدك في العثور على المزيد من العملاء المحتملين، ويخلق المزيد من عمليات إطلاق المنتجات والخدمات الناجحة.

من هذا المنطلق يعتبر علم النفس بالتسويق من الركائز الأساسية التي يجب عدم تجاهلها إذا كنت ترغب أن تتصدر علامتك التجارية سوق المنافسة الذي يستمر بالازدياد يومًا بعد يوم.

الأسئلة الشائعة:

  1. ما هو مفهوم علم النفس بالتسويق؟

علم النفس بالتسويق عبارة عن تطابق المحتوى واستراتيجياتك الخاصة بالتسويق مع الأنماط السلوكية البشرية المتنوعة التي يمكن توقعها، والتي غالبًا ما تكون لا شعورية، ويتم تحديدها من خلال التجريب والبحث.

  1. ما هي مبادئ علم النفس بالتسويق والمبيعات؟
  • فتيل الحافز
  • الدليل الاجتماعي
  • إغراء السعر
  • الاحتياجات
  • الترسيخ
  • التأثير الحرفي
  • التجميع والتصنيف
  • النفور من الخسارة
  1. ما هي التكتيكات النفسية التي تؤثر على سلوك المستهلك؟
  • الناس مندفعون
  • الصورة تساوي ألف كلمة
  • علم نفس الألوان
  • القلم أقوى من السيف
  • قوة نعم
  • القرارات العاطفية
  1. ما هو مفهوم علم النفس التجاري؟

يجمع علم النفس التجاري بين الممارسات التجارية ودراسة السلوك البشري لتحسين إنتاجية وكفاءة وثقافة أماكن العمل، أي بين دراسة الأعمال متعددة التخصصات وأحدث الأبحاث النفسية وعلم الأعصاب.

  1. ما أهم الأسباب التي تدفع العملاء لشراء المنتجات أو الخدمات؟
  • يشتري الناس المنتجات بدافع الضرورة
  • الراحة
  • الأمن والحماية
  • الخوف من الضياع
  • الحصول على سعر جيد
  • الحصول على السعادة والمتعة

اشترك في النشرة الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

المقالات المشابهة

أفضل شركات تسويق الكتروني
التسويق الإلكتروني

ما هي أفضل شركات تسويق الكتروني؟

هل تبحث عن أفضل شركات تسويق الكتروني لإدارة أعمالك التجارية على شبكة الانترنت؟ هل لديك معرفة حول الخصائص التي يجب ان تتميز بها افضل شركات

استضافة
المواقع والتطبيقات

أفضل 10 شركات استضافة للمواقع

إذا كنت تبحث عن أفضل شركة استضافة للمواقع، من أجل إنشاء مدونتك الخاصة. يجب عليك البحث على شركة استضافة تحتوي خدمات استضافتها على مراكز بيانات

حان الوقت لتطوير استثمارك

تواصل معنا الآن وابدأ رحلة النجاح

مجموعة المشرق